قررت الهيئة العامة للمستشفيات والمعاهد التعليمية ضم مستشفيات «أحمد ماهر والجمهورية والمطرية والساحل وشبين الكوم والأحرار وبنها وسوهاج ومعهد الكبد بالقاهرة» بكل شئ لكي يريحوا مصابي الكورونا، حيث وفروا 3000 سرير و400 سرير رعاية، وغرف العمليات الموجودة بها وجميع الأقسام الداخلية والرعايات والطوارئ، لاستقبال حالات كورونا المشتبه فيها والمؤكدة.




قررت الهيئة العامة للمستشفيات والمعاهد التعليمية تخصيص مستشفيات «أحمد ماهر والجمهورية والمطرية والساحل وشبين الكوم والأحرار وبنها وسوهاج ومعهد الكبد بالقاهرة» بكامل طاقتها السريرية، 3000 سرير و400 سرير رعاية، وغرف العمليات الموجودة بها وجميع الأقسام الداخلية والرعايات والطوارئ، لاستقبال حالات كورونا المشتبه فيها والمؤكدة.


وقال الدكتور محمد فوزى، رئيس الهيئة، إن تلك المستشفيات ستقوم بإجراء أي تدخل مطلوب لمرضى كورونا مثل جراحات العظام والجراحات العامة والولادة والغسيل الكلوى وحتى التدخلات الدقيقة مثل القسطرة القلبية والقسطرة المخية وجميعها بالمجان لمرضى كورونا، على ان تعمل الثلاث مستشفيات المتبقية بصورة جزئية في استقبال وفرز وعزل حالات مصابى كورونا.

وأضاف «فوزى» أن بعض هذه مستشفيات شهدت بالفعل إجراء العديد من حالات الولادة والعمليات الجراحية وجلسات الغسيل الكلوى لمرضى كورونا «كوفيد 19»، مؤكدًا ضرورة الإلتزام بالمسارات الآمنة للمرضى والمترددين على المستشفى وبكافة معايير مكافحة العدوى لحماية الأطقم الطبية والمرضى والبيئة.

وقال «فوزي» هذا دور هيئة الخدمات الصحية المتكاملة وبعد قرار من  وزير الصحة والسكان بضم 11 مستشفيات تعليمية و تابعة للهيئة العامة للمستشفيات والمعاهد التعليمية للعمل ضمن علاج مصابى كورونا.